تملك قطر بعضًا من أغلى سلالات الخيول العربية وأك" />

evmc@qf.org.qa

+974 4454 0004


تملك قطر بعضًا من أغلى سلالات الخيول العربية وأكثرها نجاحًا في العالم. وتهدف الخدمات الطبية التناسلية في المركز الطبي البيطري للخيل إلى الحفاظ على هذا الإرث الذي لا يقدر، بالاضافة الى محاولة توريثه ليستمر مع الأجيال القادمة من مربي الخيول القطريين. يقدم الأطباء ذوو الخبرة الإكلينيكية والبحثية الواسعة في مجال تربية الخيول بدعم من الأطباء المقيمين، والممرضين والممرضات، والمساعدين البيطريين، و من قِبل المتدربين والممرضين (المساعدين) ومساعد (الأطباء البيطريين) وسائسو الخيول، خدمات تتضمن مجموعة كاملة من تقنيات التناسل المعيارية والمساعدة بهدف تعزيز الأداء التناسلي للأفراس والفحول. وغالبًا ما يكون التحقق من ضعف الخصوبة (العقم النسبي) هو الخطوة الأولى التي يتم إجراؤها لتحديد الحالات التي تدعم الأداء الإنجابي غير المرضي، يليها التصحيح الجراحي أو العلاج الطبي أو المكملات الهرمونية ، واستراتيجيات إدارة التناسل المناسبة، لكل حالة على حدة.

تعيين جنس الجنين، مراقبة الحمل لدى الخيل، تحديد / إدارة حالات الحمل الشديدة الخطورة ، هي خدمات إضافية تُقدم لمساعدة المربين ، وخاصة أولئك الذين عانوا من خسائر متكررة في الأجنة في مزارعهم. يعتبر فحص سلامة خصوبة الفحول والحفاظ على السائل المنوي بالتجميد لتقييم قابلية تجميد السائل المنوي ، من أهم فحوصات خصوبة الذكور التي يتم تقديمها حاليًا في المركز. بسبب الاهتمام واسع النطاق بالتكنولوجيات المتقدمة المساعدة على الإنجاب، يتم في الوقت الحالي إتخاذ الإجراءات لإطلاق برنامج حصاد البويضة / حقن الحيوانات المنوية بالبويضة في المركز الطبي البيطري للخيل والذي يهدف إلى إطالة القدرة الإنجابية لدى الأفراس غير القادرين على إكمال فترة الحمل.